قالت مصادر مطلعة ان عناصر المركز الترابي للدرك ببلفاع اقليم اشتوكة ايت باها وبتعليمات من النيابة العامة بانزكان ، تباشر ابحاثها عن فتاة عشرينية اختفت عن الانظار من مقر سكناها، متهمة بالنصب والاحتيال على مواطن رباطي بعد ان استولت على 42 مليون سنتيم من امواله.

ووفق نفس المصادر، فالفتاة التي تقطن بجماعة إنشادن باقليم اشتوكة آيت باها، كانت تسلمت تحويلات مالية ، بعدما أوهمت الضحية بأنها في حاجة لمصاريف من أجل التطبيب، خلال محادثات معه عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قبل أن يعجب بها و يواصل تزويدها بالأموال عن طريق إحدى وكالات التحويل، غير أنها بمجرد أن حصلت على مبتغاها، قامت بقطع الإتصال معه، مادفع بالضحية إلى تقديم شكاية إلى المصالح الأمنية بالرباط والتي حولت شكايته الى النيابة العامة بابتدائية انزكان.

وأسفرت التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية بالرباط، عن تحديد رقم الوثيقة التعريفية الخاصة بالفتاة، من خلال وصولات التسلم من وكالات تحويل الأموال، حيث اكتشفت ذات المصالح ، أن الفتاة موضوع الشكاية، تقطن بجماعة الترابية إنشادن، قبل أن تتوارى عن الأنظار بعد مغادرتها مقر سكناها، المُصرح به في بطاقتها التعريفية الوطنية