بعد أن تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يضم لقطات إباحية، على أساس أنه للفنانة الامازيغية فاطمة تيحيحت، خرجت هذه الأخيرة لتنفي كل ما نسب اليها.

وأكدت تيحيحت في تصريح صحافي، أنها ليست هي المرأة التي ظهرت في الفيديو الاباحي، مؤكدة ذلك بالقول: “لم اقم بمثل هذه الافعال حتى وانا صغيرة فكيف لي ان اقوم به وقد بلغ بي العمر اشده..حسبي الله ونعم الوكيل”.

وأضافت تيحيحيت، أنها ستكلم محاميها الخاص، لكي تقاضي من سرب الفيديو ونسبه إليها، وكل المواقع الصحفية التي نشرته دون أن تبحث عن الحقيقة.

جدير بالذكر، أن الفيديو الإباحي الذي يظهر فتاة تشبه الرايسة تيحيحيت وهي تمارس الجنس، انتشر منذ صباح أمس الأربعاء، كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.