مباشرة بعد الهجوم الذي أدى الى مقتل شرطي في شارع الشانزيليزيه بباريس مساء أمس الخميس، تمكن المكتب المركزي للتحقيقات القضائية صباح اليوم الجمعة من تفكيك خلية موالية لتنظيم “داعش” بمدينة تطوان.

وذكر موقع “دوزيم”، أنه تم تفكيك هذه الخلية المتكونة من ثلاثة اشخاص، بحي الجامع المزواق بمدينة تطوان .وأضاف المصدر أن الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 20 و 25 سنة وأنهم أعلنوا ولاءهم للتنظيم الإرهابي “داعش”.

ونقلا عن نفس المصدر، فإن الخلية التي “عثر بحوزتها على مجموعة من المحجوزات، كانت تضع اللمسات الاخيرة على مخطط للقيام باعمال ارهابية، مما استوجب تدخلا أمنيا جد دقيق”.

يشار إلى أن هجوم باريس كان قد أدى إلى مقتل منفذه وعنصر أمن فرنسي فيما أصيب آخر بجروح خطيرة، وهو الهجوم الذي تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”.