أقدم مهاجر مغربي مقيم ببلجيكا، على احراق نفسه احتجاجاً أمام محكمة محلية بمدينة “كورترايك” الفلامانكية.

وتناقلت وسائل اعلام بلجيكية، الخبر بالفيديو والصور، حيث أقدم المواطن المغربي المهاجر بالديار البلجيكية على احراق نفسه احتجاجاً على ظلم لحقه بالقضاء البلجيكي، فيما لازم الاهمال قضيته من طرف قنصلية المغرب بمدينة “أنفيرس” و وزارة الجالية و مجلس الجالية الذي أصبح متخصص في تمويل السهرات وحفلات الرقص.

الوزارة المكلفة بالجالية، التي من مهامها الأساسية مواكبة المغاربة بالخارج، سارعت قبل اصدار بلاغ اليوم الجمعة، تؤكد فيه، أنها بادرت إلى اتخاذ عدد من الإجراءات الأولية في قضية المواطن المغربي الذي أقدم على إحراق نفسه أمام قصر العدالة بكورتريك في بلجيكا.

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الجمعة، أنها في تواصل وتتبع دائم مع البعثة الدبلوماسية المغربية والمركز القنصلي للمملكة قصد التدخل لدى السلطات البلجيكية المختصة من أجل البحث في أسباب الحادث والعمل على صيانة وحماية حقوق ومصالح رعايا صاحب الجلالة بالخارج.

وأشارت إلى أن أسباب الحادث ترجع إلى بعض المشاكل التي يعاني منها المواطن المغربي مع مصالح مفتشية الشغل البلجيكية.

وقد أخذت الوزارة علما بحادث المواطن المغربي واتخذت إجراءاتها بتنسيق مع البعثة الدبلوماسية للمملكة والقنصل العام للمملكة بأنفيرس الذي قام بزيارة إلى المستشفى الذي يتلقى فيه المواطن المغربي العلاجات الأولية، حيث يوجد الآن تحت العناية المركزة.