مر اليوم العالمي للرياضة بأسبوعين فانتظرت ما سيحققه داك النشاط من تنمية و نفع للمدينة، يا ترى من المستفيد من الكعكة؟
وجهني للأشرار والدين يدافعون عنهم
1 ـ النشاط شارك في تنظيمه كل من *الشبيبة والرياضة و* المجلس الإقليمي و*المجلس البلدي و*الجمعية (نسيت إسمها) المهم أعضاؤها ظهرو باللون المفضل لدى رئيس المجلس الإقليمي .
بما أن المجلس الإقليمي شريك في هده التظاهرة فإنه من الضروري تقديم دعوة للجمعيات الرياضية بالإقليم، لكن جرى العكس ووجهت الدعوة لجمعيتين بتفضيل بعضها على الأخرى. ونفس الشيء بالنسبة لجماعة تيزنيت حيت وجهت الدعوة إلى الجمعيات التي تمارس تحت لواء الحزب كجمعية النساء … (إستحمرت عضوة تلك الجمعية النساء اللواتي تدربهن حيت أعطتهم ورقة وأخبرتهم بالتوجه إلى القاعة المغطاة و إنتظار الطنبلة مند الساعات الأولى من صباح داك اليوم علما أن إعلان صاحب الحظ سيكون على الساعة 18:00 فما فوق ، النساء ضوحك عليهن منتظرين الفوز بهدية قيمة ، ما هي قيمة تلك الجائزة يا ترى؟ ) فقط هذا مثال لما دار في التظاهرة ، هنا سنستنتج أن الغاية هو ملأ الوسط الدي تستغله التظاهرة لإلتقاط الصور والفيديوهات بواسطة السخافة المسخرة، وهدا كله من أجل هدف يعلمه الجميع.
2 ـ بعد تواجد الوفد المشارك في تنظيم التظاهرة في القاعة المغطاة ، توجه أو إقتحم بعض القاصرين (كما سماه الأشرار) إلى عين المكان لتوجيه بعض الرسائل لكل الفعاليات المتواجدة هناك بعد العودة من ملعب المسيرة بخيبة أمل للفريق الأول للمدينة الدي يتواجد في المرتبة المهددة للسقوط ، أولا هؤلاء الدين سميتهم بالقاصرين لديهم هدف نبيل وهو تشجيع الرياضة ليس متلكم تستغلونها من أجل المصالح الشخصية و الحزبية . تانيا لم يقوموا ولو بأدنى تصرف غير مقبول ولم يصدر منهم الكلام الفاحش، فقط وجهوا الرسائل لمن يهمهم الأمر .
لم تكتب الصخافة عن هدا الإقتحام وعن الرسائل التي وجهت ، ونحن على علم أنهم سيكتبون لمن يعطيهم من الفتات الملصقة بعلبة الحلوة
3 ـ ( موجه للسيدة التي سبق أن نشرت في هدا الموضوع عن عدم تحمل الحزب أية مسؤولية في الأخطاء الشخصية لأعضائه)
بخصوص العمل الجمعوي و التعاونيات و الإعانات، فكل فاعل جمعوي جزاه الله خيرا إن كانت الغاية نبيلة ، ف ”أغلب ”
الجمعيات بما فيهم الفاعلة للخير لهم أبعاد سياسة يعني لا وجود للتطوع إلا من رحم ربه . أما عدم تدخل الحزب في ممارسة أعضائه للأنشطة فهدا كذب لأن كل ما يتعلق بالرياضة تجدون الأشرار يحشرون أنفهم وأيديهم و جيوبهم بدرجة أولى ، فسياسة الحزب في الإقليم هي السيطرةعلى الرياضة خاصة الشعبية ، وإجابة لمنشورك فكيف لشخص كان السبب في تدهور جمعية رياضية (أمل) أن يكون أهل بتسيير إقليـــــــــــــم .
”*” هي كل المتدخلين ضمن الحزب الدي نتكلم عنه (تلك النجمة إرتأيت إلى إدراجها في الموضوع لتسهيل الشرح للتي قالت لا علاقة للحزب بالتظاهرة )
للإشارة لا أفهم في السياسة ولم يسبق لي أن أدليت بصوتي لأي حزب، كتبت ما يوجد في دهن أي متتبع للرياضة في الإقليم لكم بالمرصاد يا فطريات الفساد