نشرت صحيفة “موند أفريك” الفرنسية أن رئيس الحكومة المعفى من منصبه “عبد الإله بنكيران” مازال يحتفظ بحراسة أمنية لمحيط منزله بحي الليمون بالعاصمة الرباط رغم مغادرته لمنصبه كرئيس للحكومة كما يحتفظ أيضاً بسيارة الخدمة و ذلك بقرار من القصر الملكي.

و أضاف ذات المصدر أن الامين العام لحزب العدالة و التنمية يعرف جيداً أنه بعد مغادرته لرئاسة الحكومة يبعث إشارات بأن الملكية تمارس بخبرة كبيرة سياسة العصا و الجزرة.

يذكر أن بنكيران انتهت مهمته كرئيس للحكومة بعد تشكيل حكومة “سعد الدين العثماني” إلا أن فرقاً أمنية مازالت تحرس بيته و ترافقه في تحركاته رغم أنه تم تخفيفها مباشرةً بعد تعيين الملك للحكومة الجديدة.