قال الفنان والعازف الأمازيغي بوحسين فولان، إن مدينة أكادير تعيش وضعا مزريا على جميع الأصعدة، خاصة مسألة “مواقف السيارات”، التي أصبحت منتشرة حتى في الأزقة الصغيرة وأمام المنازل.
واعتبر فولان أن المرابد العشوائية الموجودة داخل التجمعات السكنية والأحياء بوسط مدينة أكادير، تثير غضب المواطنين، مؤكدا أن المجلس البلدي للمدينة يحاول الكسب وضخ الميزانيات على حساب راحة السكان.

وأكد الفنان الامازيغي في بث مباشر على صفحته بموقع “الفايس بوك”، أن “اكادير ما فيهاش رجال باش ينوضو يغوتو على حقهم”، مشددا على أن المجلس “ولا فيه غير الشلاهبية والشفارة الذي يستغلون الملك العام”.

وختم بوحسين فولان قوله، بدعوة شباب المدينة للإحتجاج على المجلس البلدي والدفاع عن حقوقهم، التي تم سلبها منهم من أجل در المال في الخزينة على حسابهم.