تحولت حياة ضابط شرطة يشغل منصب رئيس فرقة مكافحة المخدرات بالمنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت، إلى جحيم، بعدما أصبح يتلقى تهديدات يومية بالتصفية الجسدية من مجهولين.

وأوردت مصادر موثوقة، أن التهديدات التي انهالت مؤخرا على الضابط المذكور لم تعد موجهة إليه فقط بل امتدت لأفراد أسرته الصغيرة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التهديدات تصاعدت بشكل كبير مباشرة بعد تمكن عناصر الشرطة القضائية بتيزنيت من اعتقال 5 أفراد يشتبه في تورطهم في قضايا متعلقة بالإتجار في المخدرات.

ولم تستبعد مصادرنا أن يكون تجار المخدرات وراء هذه التهديدات خاصة وأن المصالح الأمنية بتيزنيت كثفت من حملاتها ضد مروجيها على صعيد الإقليم، وهو ما أزعجهم، على حد تعبير المصادر.

امحند أوبركة