ان اعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الموقعين اسفله و المجتمعين بالرباط يوم الاربعاء 17 مايو 2017 و هم يستحضرون قلق الاتحاديات و الاتحاديين تجاه الوضع العام السياسي ببلادنا و كذا الوضع التنظيمي لحزب القوات الشعبية و اعتبارا :
1– لا ن الوضع السياسي العام يتطلب وقفة جماعية تصون مصلحة الوطن امام كل المثبطات التي تتربص به و تحفظ كرامة و حقوق مواطناته و مواطنيه .
2 – لان عقد المؤتمر الوطني العاشر في ظل ظروف تنظيمية مخالفة لكل الشروط المطلوبة لنهضة سياسية و تنظيمية يترقبها الرأي العام الوطني و الاتحادي و التي تستدعي وقفة للتأمل في مسار الحركة الاتحادية و تصحيح كل الخروقات التي شابت التحضير للمؤتمر و خاصة تغييب المساطر الديمقراطية و الشفافة المطلوبة قانونا لعقد المؤتمر.
يعبرون عما يلي :
1 – اثارة الانتباه الى وضعية الاغلبية الحكومية الحالية و الارتباك الحاصل في تدبير القضايا الاجتماعية و الاقتصادية
2 – دعوة كل الاتحاديات و الاتحاديين الى الالتفاف حول حزبهم .
3 – تذكير الرأي العام الوطني و الاتحادي رفض الاخ الكاتب الاول عقد اجتماعات المكتب السياسي منذ ما يزيد عن الشهر رغم مراسلتنا له و رفضه كل المبادرات التي تقدمنا بها الى اخينا عبد الواحد الراضي رئيس لجنة التحكيم و الاخلاقيات و الى اخينا حبيب المالكي رئيس اللجنة الادارية الوطنية للحزب .
4 – اعتبارهم ان عقد المؤتمر الوطني العاشر للحزب بتدبير فردي ادى الى اقصاء عدد كبير من الاتحاديات و الاتحاديين من حضور مؤتمر حزبهم و الى تفكير اخرين في مقاطعة اشغال المؤتمر و ان هذا التدبير مخالف لكل الاعراف التي دأب عليها الاتحاد في مؤتمراته . واقع يسائلنا حول واقع الحركة الاتحادية و يدعونا جميعا للعمل على تصحيحه .
5 – تثمين كل المبادرات الاتحادية الهادفة الى تغيير الوضع الحالي انقاذا للحزب و تصحيحا لمساره بدءا بتأجيل المؤتمر.
التوقيع :
محمد الدرويش
عبد الكبير طبيح
سفيان خيرات
كمال الديساوي
عبد الوهاب بلفقيه
وفاء حجي
حسناء أبو زيد
محمد العلمي
مصطفى المتوكل