هاجمت القيادية بحزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، حزبها ‘العدالة والتنمية’ وأحزاب الأغلبية الحكومية التي يترأسها سعد الدين العثماني داعية اياهم الى تقديم الاعتذار لساكنة الريف.

وقالت ماء العينين: “بلاغ المجلس الحكومي يقول أن مطالب حراك الحسيمة موضوعية ومشروعة، الأمر يتطلب اعتذارا واضحا عن التصريحات اللامسؤولة التي أطلقت من بيت رئيس الحكومة الأحد مساء”.
وأضافت ماء العينين، في تدوينة نشرتها على صفحتها بموقع “الفايس بوك”: “بلاغ المجلس الحكومي يشير الى وجود مبادرات للحوار تقودها السلطات العمومية وبعض “الهيئات السياسية”.ماهي يا ترى هذه الهيئات السياسية المقصودة؟”.
وختمت القيادية بالبيجيدي، تدوينتها بالقول “ألم يئن الأوان لتقييم ارادة منهجية سلمت الحسيمة ل “هيئة سياسية” لم يثبت يوما أنها أتت بخير لهذا البلد؟”.