أوقفت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية أيت عميرة اقليم اشتوكة أيت باها، قبل قليل من يومه الأربعاء، شاب في عقده الثالث، أقدم على الاعتداء على والدته المسنة وتعنيفها بشدة.

وحسب مصادر، فإن الضحية وفور تعرضها للاعتداء من طرف ابنها، تقدمت بشكاية لمصالح الدرك الملكي، أفادت من خلالها بأن ابنها العاق المدمن على المخدرات، أقدم على ضربها وتعنيفها ما جعل حياتها تتحول إلى جحيم.

وأكد المصدر ذاته أن مصالح الدرك الملكي، وبعد الاستماع للموقوف، وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بإشراف من النيابة العامة، قبل إحالته على المحكمة الابتدائية بإنزكان للنظر في المنسوب إليه.

 

الصورة من الأرشيف