عمد مدير وكالة بنكية بحي العزوزية بمراكش بالكذب على السلطات الامنية، حيث أبلغ عن مهاجمة لصوص له وسرقة مبلغ 13 مليون، تحت التهديد بالسلاح الابيض.
السلطات الأمنية انتقلت إلى عين المكان، واستعانت بتسجيلات كاميرات المراقبة، وحاصرته بمجموعة من الأسئلة، ليبدي من خلال إجاباته عن ارتباك.
وبعد عدم قدرة مدير الوكالة البنكية على إقناع السلطات الأمنية بكذبته، اعترف بأن المبلغ المالي كان قد اختلسه سابقا، وفكر في هذه الخطة لعدم افتضاح أمره.