بجماعة السعادة ضواحي مراكش علم أن شابا لفظ انفاسه الاخيرة مساء يوم الاحد 18 يونيو، اثر اصابته بسكتة قلبية اثناء قيامه بالسباحة بصهريج مائي بضيعة فلاحية بدوار بنعلال .
واوضحت المصادر، أن الهالك البالغ من العمر 22 سنة، كان يسبح رفقة ثلاثة من ابناء اعمامه قبل ان يفارق الحياة فجأة امام صدمة مقربيه الذين هرعوا من اجل انقاذه وربط الاتصال بالسلطات المحلية.
والى ذلك، تم نقل جثة الهالك مباشرة الى مستودع الاموات بباب دكالة من اجل اخضاعها للتشريح الطبي فيما فتحت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالسعادة تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة.