تعهدت ‘أمينة ماء العينين’ البرلمانية عن حزب ‘العدالة ‘ بتقديم استقالتها من العمل السياسي احتجاجاً على حبس شباب عن حزبها بتهم الاشادة بالارهاب.
وكتبت ‘ماء العينين’ في تدوينة على حسابها بالفيسبوك، في رسالة عنوانها ‘رسالة الى من يهمهم الأمر’:
‘سأعتزل العمل السياسي قبل أن أتشفى في شباب أبرياء سجنوا في اطار تصفية حسابات سياسية مع حزبهم،حتى لو اختلفت مع هذا الحزب على طول الخط،حتى لو بلغ مني الضعف حد التضايق من مجرد صفحة فايسبوكية نشط من خلالها هؤلاء الشباب البسطاء في الوقت الذي توفرت لي فيه كل الوسائل المادية والسياسية لهزيمة حزبهم’.

ووجهت ‘ماءً العينين’ تعهدها بالاستقالة من العمل السياسي لمنتسبي حزبها، نكايةً في صحيفة تابعة لحزب ‘الأصالة والمعاصرة’ أشادت بالأحكام الصادرة في حق ‘فرسان’ الفيسبوك.