كشفت وسائل إعلام فرنسية أن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” يملك قصر ضيافة فخم بمدينة مراكش يسمى “دار الألفة” ويتواجد على طريق فاس بمنطقة باب أطلس التي تضم أفخم الإقامات التي تعود لكبار الشخصيات العالمية.
و نشرت مجلة ” Faits & Documents” الفرنسية وثيقة تكشف عن عقد كراء القصر الفخم لمدة سنة واحد لشركة Olfa Terras التي تعود ملكيتها لصديقه رجل الأعمال الفرنسي-الكندي “غيوم رامبورغ” المتزوج من تونسية أطلق إسمها على الشركة.
و قدمت الوثيقة كل من الرئيس الفرنسي “ماكرون ” و صديقه “غيوم” كممثلين عن شركة Bab El Mektoub SA المسجلة في باناما.