أقدم مجرم مسخوط الوالدين على احتجاز عجوز في السبعينيات من العمر داخل إسطبل ويغتصبها بوحشية.
و ذكرت الأخبار، أن جماعة الغياث التابعة لإقليم آسفي اهتزت على وقع حادث احتجاز واغتصاب سيدة عجوز، تبلغ من العمر 71 سنة، من قبل شخص معروف لدى سكان المنطقة بعدوانيته.
نفس الجريدة ذكرت أن الجاني قام، وهو في حالة سكر، باعتراض سبيل السيدة (ز. فاطمة)، من مواليد سنة 1946، في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، ثم أحكم سيطرته عليها وجرها بالقوة فوق تراب دوار الدهينات التابع لجماعة الغياث القروية، قبل أن يحتجزها داخل إسطبل مهجور على مقربة من مقبرة البيدات، وهناك اغتصبها بوحشية عدة مرات وقام بتعنيفها، دون أن تقوى على مقاومته.