وصفت النائبة شرفات افيلال عن فريق التقدم الديمقراطي ونائبة رئيس مجلس النواب ما حدث بمجلس النواب البارح إبان التصويت على النظام الداخلي، في تصريح ل”كود”، يعد انقلابا على الأخلاق و القيم السياسية لان السياسة بدون أخلاق و التزام كجسد بدون روح و لا هوية”.
وهاجمت شرفات من يريد ان يهدد التعددية، وقالت “أقول لمن يريد ان يحفظ المؤسسة التشريعية والبرلمان أنها غير قابلة للتحفيظ و ان المغرب حسم في هذا الأمر منذ فجر الاستقلال باختياره لمبدأ التعددية بصفة قطعية لا رجعة فيها و هي التي مكنتنا من الاحفاظ على هذا  الاستثناء الذي نتباهو به جهويا و إقليميا و أقول للذين لم يستوعبوا بعد ذلك ان من تربى على الفكر التحرري و آمن بالتعدد و الاختلاف لن ترهبه عتبة 20 أو حتى 100 فنحن خدام هذا الوطن مهما كان”.