شيماء يوسف

 

نشر في عدد مهم من الصحف المصرية و العربية خبر تسليم40 % من مساحة مصر للفلسطينيين التابعين لأعضاء حماس مقابل  اقتراض مبلغ 8 مليار دولار من الولايات المتحدة الامريكية. و كان هذا المبلغ المستلم من طرف النائب الاول لمرشد جماعة الاخوان المسلمين خيرت الشاطر موجها لدعم جماعة الاخوان المسلمين.

 

و قد وقع على الوثيقة المتفق عليها كل من الرئيس المعزول مرسي ونائب المرشد العام خيرت الشاطر ومستشار الرئيس لشئون الخارجية عصام الحداد.

 

و نشر كذلك في نفس المصادران الكونجرس الأمريكي يطالب اليوم من الرئيس أوباما استرداد المبلغ و هو أمر ليس بالهين بالنسبة للرئيس الأمريكي خصوصا بعد أن أصبح خيرت و أعوانه خارج السلطة الشيء الذي نجم عنه عدم إتمام الصفقة و هنا يكمن الحرج الأساسي في موقف أوباما الذي أثار حفيظة أعضاء الكونجرس في جلستهم أمس .

 

وفى واقعة ليس بجديدة على القوات المسلحة التي نجحت فى الحصول على الوثيقة والتحفظ عليها تمهيدا للكشف عنها بعد التحقيقات، وسوف يتم التحقيق فيها علنا، وتجري الإدارة الأمريكية مفاوضات بشأن هذه الوثيقة مقابل اعترافها بعزل مرسي، بينما تصر القوات إعلان الحقيقة على الشعب واضحة.