يتداول بقوة، في أروقة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،  اسم سفير المملكة المغربية بروسيا عبد القادر لشهب كأحد الأسماء التي من المنتظر أن تقدم ترشيحها خلال الأيام المقبلة، من أجل المنافسة على كرسي رئاسة الجامعة، بعد قرار رئيسها الحالي علي الفاسي الفهري عدم الترشح لولاية جديدة، ليكون بذلك رابع اسم يتم تداوله، بعد وزير الشباب والرياضة السابق منصف بلخياط، المنخرط في صفوف نادي الفتح الرياضي، وفوزي القجع رئيس فريق نهضة بركان وسعد أقصبي الرئيس السابق للمغرب الفاسي.

 مصدر مسؤول أوضح لـ”الوطن الأن” أن سفير المغرب في العاصمة الروسية موسكو، ظل منذ مدة يتابع عن كثب التطورات التي تعرفها الجامعة الملكية لكرة القدم، وظل على اتصال دائم بالعديد من المسؤولين داخل الأجهزة الكروية المغربية، “خاصة وأنه عضو منخرط داخل نادي الوداد البيضاوي فرع كرة القدم” يقول المصدر، والذي أضاف بأن السفير عبد القادر لشهب كان من اللاعبين السابقين اللذين لعبوا لفريق الوداد البيضاوي، وكان من الأعضاء النشطين داخل الفريق من موقعه كمنخرط، إضافة إلى انضمامه لأحد المكاتب المسيرة السابقة للفريق البيضاوي.

 المصدر نفسه كشف أن أعضاء جامعة الكرة تفاجؤوا بصعود أسهم السفير المغربي كمرشح قوي لجامعة الكرة، سيما أنه ما يزال يمارس مهامه في سفارة المغرب بموسكو، مشيرا إلى أنه إذا ما تم  تعيينه من طرف “الجهات العليا”، سيترك منصبه كسفير، خاصة أن الجمع العام الانتخابي لن يعقد الا بعد شهرين، حيث من المنتظر أن يتم عقد الجمع العام الانتخابي بعد ثلاثة أسابيع إلى أربعة من تاريخ انعقاد الجمع العام الاستثنائي المحدد في 31 غشت المقبل.

يشار إلى أن الأشهب اشتهر بقصة سرقة مجوهرات زوجته من طرف مصممة أزياء مغربية قبل أشهر