تحقق السلطات العسكرية الأمريكية في شبهات جرائم جنسية يعتقد أن عدة جنود من قاعدة “فورت كارسون” في كولورادو ارتكبوها وأفضت إلى ممارسة الجنس مع قاصرات.

ووفقا لمسؤول في البنتاغون فإنّ ما يلق عن سبعة جنود زاروا صفحة مواعدة اجتماعية على الانترنت واتصلوا بنساء يعتقد أن أعمارهن تفوق الـ 18 سنة على الأقل، وفقا لصفحاتهم على الموقع، لكن تبين لاحقا أنهن أصغر.

وحرص المسؤول على التأكيد بأنّ الجنود لم يقوموا “بأي إعلانات جنسية” وأنهم أبلغوا المحققين بأنهم لم يكونوا على معرفة بأعمار النساء الحقيقية.

وليس في حكم الواضح ما إذا كان الجنود والنساء على معرفة سابقة ببعضهم البعض.