قامت العناصر التابعة للقيادة الجهوية للوقاية المدنية بجهة سوس مس ماسة درعة، خلال سنة 2013، بما مجموعه 19 ألف و367 عملية إنقاذ في إطار تدخلاتها العملية.

وأفادت إحصائيات تم الإعلان عنها، اليوم الجمعة بأكادير، على هامش الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية، بأن تدخلات هذه العناصر على مستوى الجهة همت ما مجموعه 4856 حادثة سير و1008 حريق.

وحسب هذه المعطيات فإن التدخلات المرتبطة بحوادث السير تشير إلى أن أكادير تأتي في المقدمة بما مجموعه 1827 تدخلا، تليها إنزكان آيت ملول (1088) وتارودانت (627) وورزازات (346) وتيزنيت (332) واشتوكة آيت باها (255) وزاكورة (179) وتنغير (121) وسيدي إفني (81).

أما التدخلات المرتبطة بالحرائق فهمت أكادير (290) وتارودانت (228) وإنزكان آيت ملول (135) وورزازات (80) واشتوكة آيت باها (255) وتيزنيت (69) وتنغير (55) وزاكورة (55) وسيدي إفني (27).

وتغطي تدخلات القيادة الجهوية للوقاية المدنية، التي تضم 562 عنصرا من بينهم 32 ضابطا، ما يزيد على 3.2 مليون نسمة، بمعدل عنصر واحد لكل 6713 شخصا.

يشار إلى أن الإعلان عن هذه المعطيات تم خلال حفل إعطاء الانطلاقة للأيام المفتوحة التي تنظمها القيادة الجهوية للوقاية المدنية (28 فبراير – فاتح مارس) تحت شعار “الوقاية المدنية وثقافة الوقاية لمجتمع آمن”.

وحضر هذا الحفل، على الخصوص، والي جهة سوس ماسة درعة عامل عمالة أكادير إداوتنان السيد محمد اليزيد زلو، ورئيس مجلس الجهة السيد إبراهيم الحافيدي، وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات مدنية وعسكرية.