علمت الوطن الأن إقدام سيدة تقطن بحي رحات الريح بمدينة أسفي على وضع حد لحياتها مساء الأربعاء الماضي بعد أن قامت بالقفز من أعلى منزلها وإرتطامها بالأرض لتصاب بعدة كسور في أنحاء جسدها جعل جيرانها يبلغون سيارة الإسعاف التي نقلتها إلى غرفة العناية المركزة التي لازالت ترقد بها منذ ثلاث أيام .
وكشفت مصادرنا أن السيدة هي عشيقة قاضي كان يعمل بمحكمة الإسئناف بأسفي سبق أن أوقفه وزير العدل وأحاله على المجلس التأديبي بعد أن ضبط متلبسا بالخيانة الزوجية رفقة خليلته وهما بداخل سيارة وبحوزتهما كمية من الخمور