أفادَ مصدر مطلع أن حالة من الاستنفار الأمني أعلنت، الجمعة الماضي، بمحيط الإقامة الملكية منطقة دار بوعزة بضواحي الدار البيضاء، بعد انقلاب سيارة خفيفة أمام البوابة الرئيسية للإقامة الملكية المذكورة.

مختلف الأجهزة الأمنية هرعت إلى مكان الحادث دقائق قليلة بعد وقوعه من أجل معرفة طبيعته وكيفية انقلاب السيارة المرقمة بالخارج بالقرب من الباب الرئيسي للإقامة الملكية.

وذكر المصدر ذاته أن الحادث تسبب فيه أحد المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، كان على متن سيارته المرقمة بالخارج، مضيفا أن التحقيقات الأولية مع سائق السيارة أظهرت أن الأمر يتعلق بحادث مروري عادي وقع في المنطقة المذكورة.