قدمت فرنسا، اليوم الجمعة، اعتذارها عن الإزعاج الذي تعرض له وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار خلال عبوره مطار شارل دوغول مؤكدة أنه سيتم القيام بكل ما يلزم من أجل احترام القواعد والأعراف الدبلوماسية في المطارات الفرنسية.

وقال رومان نادال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ، في لقاء صحفي، إن رئيس الدبلوماسية الفرنسية لوران فابيوس ” اتصل بنظيره المغربي لينقل له اعتذار السلطات الفرنسية عن الإزعاج الذي تعرض له خلال عبوره مطار شارل دوغول”.

وأضاف المتحدث أن وزير الخارجية الفرنسي طلب من المصالح المختصة بوزارة الداخلية ومطارات باريس ” القيام بكل ما يلزم حتى يتم التقيد الدقيق في المطارات الفرنسية بالقواعد والأعراف الدبلوماسية المعتمدة بالنسبة لوزراء الشؤون الخارجية كما لرؤساء الدول والحكومات الأجنبية”.