تحول اجتماع عادي لدورة المجلس الجماعي لمدينة الشماعية، أول أمس، إلى فوضى بعد أن قامت زوجة برلماني بتكسير الكراسي والاعتداء على مواطنين، كما وجهت كلمات نابية إلى باشا الشماعية، والى كافة أعضاء المجلس.

الجميع فوجئ بسلوك زوجة البرلماني بالمنطقة، التي هي عضو بالمجلس الجماعي، وهي تقذف باشا المدينة،  بكلمات نابية وباتهامات خطيرة، قبل أن تقدم على سب المواطنين وقذفهم أيضا بكلمات نابية، وتكسير الكراسي وبعثرة أوراق الاجتماع.

المصادر لم توضح الأسباب التي جعلت زوجة هذا البرلماني، تدخل في حالة هستيريا أفقدتها صوابها وجعلتها تتصرف هكذا.