كشف مصدر مطلع أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية لدى ولاية أمن الرباط، أوقفت، منتصف ليلة أمس الخميس، شخصا يشغل مهام بالمديرية الجهوية للتجهيز والنقل في تزنيت، عقب ضبطه متلبسا بتلقي مبلغ 30 مليون ستنيم،  كرشوة من طرف مدير شركة متخصصة في الأشغال العمومية.
و أضاف المصدر أن الضابطة القضائية تحركت، بناء على تعليمات النيابة العامة. حيث  قامت بعملية مراقبة لصيقة، أفضت إلى توقيف المعني بالأمر، في حالة تلبس بتلقي الرشوة. وأبانت التحريات الأولية  أن المبلغ المدفوع كرشوة، كان مقابل توقيع إذن بصرف مستحقات الشركة، البالغة 6.5 مليون درهم، والتي تخص تشييد الطريق الرابطة بين الركادة وسيدي أحمد أو موسى، بعمالة تزنيت.
وحسب المصدر ذاته، فإن الضابطة القضائية أودعت المسؤول الكبير، تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار انتهاء البحث والتحقيق معه، وإحالته على النيابة العامة.