علمت الوطن الان من مصادر موثوقة أنّ مجموعة من الفنّانين المغاربة تعرّضوا للعنف والإهانة أثناء خروجهم في وقفة سلمية مندّدة بالإفراج عن الإسباني دانيال مغتصب الأطفال وذلك بالعاصمة الرّباط، هذا وأكّدت مصادرنا أنّ المعنيين بأمر هذه المضايقات هم الفنانون :فاطمة الإفريقي محمد عبد الرحمان التازي ، محمد الشوبي ،مسعود بوحسين ، لطيفة أحرار ، مارية الشياظمي ، حسنة الطنطاوي ،فريد الركراكي ، فاتن هلال بك، لطيفة المنور وفاطمة الزهراء أحرار ،ومريم الزعيمي ، وعبد العاطي المباركي ، والسينوغراف يوسف العرقوبي ، والموسيقي رشيد البرومي ،..حيث لم تشفع لهم نجوميتهم وشهرتهم ونالوا حظهم من الضرب والإهانات .

يدكر أنّ هذه الوقفة تمٌ تنضيمها من طرف مجموعة من الفنّانين والإعلاميين المرموقين وذلك بمعزل عن أيّ تيّار سياسي وبدون خلفيات إديولوجية مسبقة، حيث كان هدفها الأسمى هو التّنديد بحقّ الطّفولة الّتي إغتصبت للمرّة الثّانية بإطلاق سراح المجرم دانييل.