ارتفع عدد ضحايا وباء حمى الضنك في الدومينيكان إلى 43 حالة وفاة منذ بداية السنة الجارية حيث تضاعف عدد ضحايا هذا المرض الفيروسي ست مرات مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة. وأوضحت معطيات النشرة الوبائية التي نشرتها وزارة الصحة مؤخرا أن حمى الضنك في ارتفاع مستمر حيث بلغ عدد المصابين بهذا الوباء 6581 شخصا بزيادة بلغت 34 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة، مشيرة إلى أن حمى الضنك منتشرة في مجموع محافظات البلاد، وعلى الخصوص في العاصمة سانتو دومينغو وفي مدينة سانتياغو. وأضافت أن السلطات تقوم بحملات للقضاء على البعوض الذي ينقل فيروس حمى الضنك، مطالبة السكان باعتماد أساليب الوقاية كتطهير خزانات المياه والقضاء على المياه الراكدة لمنع انتشار حمى الضنك. يذكر أن عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بحمى الضنك بالدومينيكان خلال سنة 2012 بلغ 68 حالة فيما بلغ عدد المصابين بالمرض 9191 شخصا.