فندت الفنانة الشعبية نجاة اعتابو، الإشاعات التي تم تداولها مؤخراً، المتحدثة عن إصابتها بمرض مزمن وتتردد على العاصمة الفرنسية باريس من أجل العلاج، مؤكدة أنها بصحة جيدة وأنها مقيمة بين المغرب وباريس لارتباط أبنائها بالدراسة هناك.

وقال نجاة اعتابو، في تصريح لـيومية “أخبار اليوم”، أنها لا تفكر في الإعتزال، كما لم تلغ أيا من حفلاتها التي تعاقدت على إحيائها بالمغرب، حسب ما روجه أحد المنابر الإعلامية المغربية، الذي تحدث عن مسارها باعتبارها قروية اغتنت من الغناء، وهو المنبر الذي كانت قررت متابعته قضائيا، قبل أن تعود وتتراجع بعد اعتذاره إليها عن خبره الإشاعة، تبعا لما صرح به للجريدة مدير أعمالها وزوجها مراد حضري، الذي اعتبر الأمر مسا بكرامتها.

نجمة الغناء الشعبي التي أحيت مؤخرا حفل زفافها بفرنسا، تزامنا وعيد ميلادها في التاسع من الشهر الجاري، قالت:” إنها فوجئت، قبل يومين، بانهيال الاتصالات عليها تسألها عن سر مرضها وعدم طرحها أي أغنية في الآونة الأخيرة”.

و ينتظر أن تحيي الفنانة حفلا فنيا في قلعة مكونة ضمن موسم الورود، وحفلا ثانيا ضمن مهرجان طانطان في السابع من يونيو، قبل أن تطير إلى مهرجان غنائي بأمستردام، يقام كل خمس سنوات، والذي ستكون أول فنانة مغربية تغني فيه بعد أن وجهت إليها دعوة حضوره، حسب ما أورده مدير أعمالها.

وتستعد الفنانة، لإطلاق ألبومها الغنائي الجديد، الذي يتضمن مجموعة أغان شعبية مختلفة بينها أغنية، يقول مدير أعمالها، ستفاجئ جمهورها تبعا لطبيعة كلماتها الجريئة التي تتحدث عن العلاقة بين المرأة والرجل.

patisserie