عقدت احزاب ما تبقى من الاغلبية اجتماعا ليلة امس السبت بالرباط شارك فيه كل من رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران وامين عام الحركة الشعبية محاند العنصر وامين عام التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله وحسب مصدر حضر الاجتماع  فقد كان “ايجابيا  وهادئا” مضيفا ان الاتجاه العام الذي ساد ليلة امس يذهب الى تفادي الهيلكة المطلقة للحكومة “قد يتم اضافة حقيبة وزارية او حقيبتين وقد يتم دمج بعض الوزارات لكن ذلك لن يصل الى اعادة الهيكلة الحالية للحكومة” يقول المصدر
يبدو ان الاحزاب الثلاث لا ترغب في احداث تغيير في الهيكلة الحالية وذلك يوما واحدا على اجتماع عقده المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للاحرار وقرر المشاركة في الحكومة ومنح لرئيسه صلاح الدين مزوار تفويضا كاملا
ويتوقع ان يعقد هذا اليوم اجتماعا بين رئيس الحكومة وبين مزوار سيكون مخصصا لمناقشة تفاصيل الحقائب التي قد ينالها الحزب بالاضافة الى مطالبه بخصوص البرنامج الحكومي وتعديل الهيكلة…