أفادت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بأن مستويات الأسعار، خلال الفصل الثاني من سنة 2013، واصلت منحاها التخفيضي

 إذ سجلت أسعار خدمات الهاتف المتنقل، قياسا على العائد المتوسط للدقيقة، انخفاضا سنويا مهما يقدر بنسبة 24 في المائة، وبلغ العائد المتوسط للدقيقة 47ر0 درهم (دون احتساب الرسوم) مع متم يونيو 2013 ، مقابل 62ر0 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) في متم يونيو 2012.

وأضاف بلاغ للوكالة، أن العائد المتوسط للدقيقة بالنسبة للهاتف الثابت سجل نسبة انخفاض تقدر ب19 في المائة خلال سنة، منتقلا بذلك من 84ر0 في درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) في نهاية يونيو 2012 إلى 68ر0 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) مع نهاية نفس الشهر من سنة 2013.

وسجلت أسعار خدمة الإنترنت، حسب المصدر ذاته، نسبة انخفاض خلال هذه الفترة تقدر ب22 في المائة، إذ بلغ متوسط الفاتورة الشهرية لكل زبون بشبكة الإنترنت 42 درهما (دون احتساب الرسوم) عند نهاية يونيو 2013 مقابل 54 درهما (دون احتساب الرسوم) في السنة التي قبلها.

وأوضح المصدر أن أسعار خدمات الإنترنت من الجيل الثالث (3 جي) والإنترنت بالصبيب العالي (أ.دي.إس .إل) سجلت انخفاضا يقدر على التوالي ب27 في المائة و11 في المائة، مشيرا إلى أنه مع نهاية يونيو 2013 بلغ متوسط الفاتورة الشهرية للإنترنت (3 جي) 27 درهما لكل زبون مقابل 111 درهما لكل زبون بالنسبة للفاتورة الشهرية للإنترنت (أ.دي.إس.إل).

من جهة أخرى، واصل متوسط الاستعمال الشهري الصادر لكل مشترك نموه خلال هذا الفصل، إذ بلغ مجموع الدقائق المستهلكة من قبل كل زبون للهاتف المتنقل 80 دقيقة في المعدل مع نهاية يونيو 2013 مسجلة بذلك ارتفاعا بلغت نسبته 19 في المائة خلال فترة سنة، وذلك موازاة مع ارتفاع حجم الرواج السنوي الصادر من مكالمات الهاتف المتنقل بنسبة 2ر26 في المائة.

وبالنسبة للهاتف الثابت، ذكر البلاغ أن متوسط الاستعمال الشهري الصادر لكل مشترك سجل نسبة نمو تقدر ب1 في المائة خلال سنة، إذ انتقلت من 117 إلى 118 دقيقة، وارتفعت نسبة نمو المكالمات الصادرة ب 8ر4 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2013.

أما بالنسبة لنمو عدد المشتركين، سجلت حظيرة الهاتف المتنقل نموا يقدر ب8ر6 في المائة بين يونيو 2012 ويونيو 2013، ونسبة 2ر1 في المائة خلال ثلاثة أشهر، إذ يبلغ عدد المشتركين في الهاتف المتنقل بالمغرب 40 مليون مشترك في نهاية يونيو 2013 محققا بذلك نسبة نفاذ ب73ر121 في المائة (5ر121 في المائة مع نهاية مارس 2012).

ولاحظ بلاغ الوكالة أنه من خلال تصنيف زبائن حظيرة الهاتف المتنقل بين الاشتراك بالأداء اللاحق والدفع بالأداء المسبق، يتبين أن كلا الاشتراكين حققا نموا خلال الفصل الثاني من سنة 2013، إذ بلغ عدد زبائن الهاتف المتنقل بالاشتراك بالأداء اللاحق 97ر1 مليون مشترك، محققا نسبة نمو ب 8ر13 في المائة، فيما حققت حظيرة المشتركين بالأداء المسبق خلال نفس الفترة نموا فصليا يقدر ب 53ر6 في المائة بعدد المشتركين بهذه الحظيرة يبلغ 5ر37 مليون مشترك مع نهاية يونيو 2013.

وأكد البلاغ أن حظيرة مشتركي الإنترنت سجلت بدورها نموا، إذ بلغ عدد المشتركين 9ر4 مليون مشترك مع نهاية الفصل الثاني من سنة 2013 مسجلة نسبة نفاذ تبلغ 9ر14 في المائة وبنسبة نمو فصلي تقدر ب64ر20 في المائة وسنوي ب 33ر30 في المائة، عازيا هذا النمو إلى الدينامية التي عرفتها حظيرة الإنترنت من الجيل الثالث (3 جي) الذي بلغت حظيرة مشتركيه 14ر4 مليون مشترك وهو ما يمثل 58ر84 في المائة من الحظيرة الإجمالية للإنترنت، وحققت حظيرة الجيل 3 نموا فصليا ب 2ر24 في المائة وسنويا ب 47ر32 في المائة.

وحققت حظيرة الإنترنت بالصبيب العالي (أ.دي.إس .إل) نسبة نمو بلغت 25ر4 في المائة خلال ثلاثة أشهر ونسبة 78ر19 في المائة خلال سنة، ليبلغ بذلك عدد مشتركي أ.دي.إس .إل من الحظيرة الإجمالية للإنترنت 38ر15 في المائة، فيما بلغ العدد الإجمالي للمشتركين في حظيرة الهاتف الثابت 11ر3 مليون مشترك، منهم 62ر1 مليون مشترك في الهاتف الثابت بتنقل محدود، مسجلة بذلك انخفاضا فصليا يقدر ب 71ر0 في المائة وسنويا ب 63ر9 في المائة وبذلك تكون نسبة نفاذ الهاتف الثابت قد بلغت 47ر9 في المائة عند نهاية يونيو 2013.