قام اتحاد الكرة المغربي برد فعل مماثل للذي أقدمت عليه وزارة الرياضة المغربية  برفضها التصديق على القوانين التي ترخص بإقامة عمومية الإتحاد الشهر القادم بنفس الدرجة، وذلك برفض أعضاء من الإتحاد الجلوس لطاولة  التفاوض مع موفدين عن وزير الرياضة المغربي محمد أوزين للوصول إلى صيغة اتفاق بخصوص انعقاد العمومية.

موقع الوطن الان توصل بمعطيات دقيقة تفيد بأن اتحاد الكرة مصر على إفساد مخطط وزارة الرياضة بإلغاء عمومية 31 اغسطس، من خلال تمرد كامل للأندية الممارسة بالدوري الأول والثاني و دعمها الكبير لعلي الفاسي الفهري الذي أعلن تنحيه عن رئاسة الإتحاد بشكل نهائي.

وعاد وزير الرياضة المغربي ليؤكد لموقع رياضي أن وزارته لم تتدخل في شؤون الإتحاد و لا يوجد مبرر لتدخل الفيفا، لكنه بالمقابل مصرة على تطبيق القانون الذي يرفضه أعضاء من اتحاد الكرة لأنه يضع نقطة نهاية لبقائهم في مناصبهم بعد أربع سنوات من الإشراف على الجهاز.

ومن المتوقع أن تكون هناك مستجدات مثيرة في علاقة الوزارة بجهاز اتحاد الكرة وهو ما قد يؤثر على انطلاقة الدوري بشكل عام.