إستمعت اللجنة التأديبية التابعة للإتحاد المغربي لكرة القدم إلى الأطراف التي وردت أسماؤها في الملف الذي بات يعرف بقضية التلاعب في نتيجة مباراة النادي القنيطري ورجاء بني ملال عن الجولة 29 من الدوري المغربي للموسم الماضي.

وقررت اللجنة، بعد إستماعها للمتابعين في الملف، الحكم في القضية خلال الأسبوع القادم بعد إنتهاء النيابة العامة من التحقيق وإصدار قرارها النهائي بعد أن تجمعت لديها كل القرائن الخاصة بملف التلاعب.

وإستمعت إلى اللاعبين المتابعين في الملف وهم: إسماعيل كوحا ومراد رافع وزهير نعيم من بني ملال وعبد الإله باغي من النادي القنيطري وقد نفى هؤلاء كل ما نسب إليهم من تهم أمام اللجنة المذكورة.

وفي حال إقتناع اللجنة بالأدلة التي يضمها الملف فستصدر قرارات تأديبية قاسية في حق من تبث تورطهم في التلاعب بنتيجة مباراة النادي القنيطري ورجاء بني ملال.

وينص الفصل  75 من القانون المعمول به بالإتحاد المغربي هبوط الفريق المتهم إلى دوري الهواة، وأداء غرامة مالية في حدود 5 آلاف دولار،  فيما الفصل 76 يقول في حالة ثبوت رشوة بخسارة الفريق الراشي المباراة وخصم ثلاث نقط من رصيده وتوقيف رئيسه سنتين مع أداء غرامة مالية في حدود 10 آلاف دولار.