قال عبد العزيز أفتاتي القيادي البارز في حزب العدالة أن متابعة عمر المزين صحافي “كـود” بفاس من قبل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية هي محاكمة غير مفهومة مادام أنه كان ينقل نبض الشارع، في إشارة له للأوضاع الأمنية التي تعرفها العاصمة العلمية.
واستغرب أفتاتي في الشكاية التي تقدم بها رئيس الشرطة القضائية ضد صحفي “كـود” قائلاً: “كان من الكافي أن تقوم الإدارة العامة للأمن الوطني بإصدار بيان حقيقة عوض متابعات قضائية تضيع فيه وقت الجميع، إذا كان بالفعل الأخبار التي تنشرها هي أخبار زائفة.
وكان وكيل الملك بفاس قد وجه للمزين تهمة “إهانة موظفين عموميين عبر نشر مكتوبات والمساس بشرفهم أو الاحترام الواجب لسلطتهم ونشر أخبار زائفة بسوء نية”، وهو الأمر الذي نفاه طيلة مراحل البحث والتحقيق الذي باشرتها عناصر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء